ملخص مجزوءة الوضع البشري

  • Version
  • Télécharger 2
  • Taille du fichier 300.62 KB
  • Date de création 18 mai 2020
  • Télécharger

مفهوم الشخص

یعتبر الشخص قضیة أساسیة في صلب التفكیر الفلسفي باعتباره تفكیرا في الإنسان، عرفت الفلسفة الشخص باعتباره ذات واعیة عاقلة مفكرة حرة متأملة وذات أخلاقیة، فالشخص هو الذي قال عنه "كانط" ذات یوم (كائن أخلاقي). فبالأخلاق یتحدد الإنسان كإنسان.

المحور الأول: الشخص والهویة (جون لوك × أرثور شوبنهاور)

جون لوك

أساس هویة الشخص توجد في الفكر بالشعور والذاكرة كامتداد للزمكان، فهویة الشخص هي تطابق ذات مع ذاتها مایجعلها ثابتة لاتتغیر.

أرثور شوبنهاور

هویة الشخص توجد في الإرادة باعتبارها شيء یضل ثابت في الإنسان ولا یتغیر.

المحور الثاني: الشخص بوصفه قیمة (إیمانویل كانط × جورج غوسدورف)

إیمانویل كانط

من منظور أخلاقي فأساس قیمة الشخص توجد في الكرامة وكون الإنسان غایة في ذاته ولیس وسیلة، فالإنسان كائن عاقل یستحق كل الإحترام والتقدیر.

جورج غوسدورف

قیمة الشخص توجد في اعتباره كائنا اجتماعيا یشارك الجماعة في الوجود، ومن خلال هذه المشاركة تتحدد قیمته كذات أخلاقیة.

المحور الثالث: الشخص بین الضرورة والحریة (جون بول سارتر × إیمانویل مونیي)

جون بول سارتر

من الزاویة الوجودیة، الإنسان مشروع دائم التغییر والتحول ویتحدد بمشروعه الخاص. والإنسان من هذا المنظور له حریة تربطه بوجوده الخاص.

إیمانویل مونیي

للشخص حریته، لكنها حریة مشروطة بالظروف التاریخیة والإجتماعیة التي یتواجد فیها ومن خلال وضعه الواقعي، إلا أن هذا الوضع لا یعني الخضوع للضرورة.

مفهوم الـغـیـر

هو الآخر من الناس، أي الأنا الآخر مخالف ومطابق أنا لیس أنا أو أنا آخر مثلي.

المحور الأول: وجود الغیر (مارتن هایدغر × جون بول سارتر)

مارتن هایدغر

وجود الغیر في الحیاة الیومیة المشتركة یفرغ الذات من ممیزاتها الخاصة ویشكل علیها تهدیدا بحیث یفقد الشخص هویته وسیشبه الجمیع وكأنه لا إحد.

جون بول سارتر

بین الأنا والغیر صراع، كل منهما ینظر للآخر نظرة تشیيء وهو صراع ضروري لكي تحقق كل ذات وعیا بذاتها.

المحور الثاني: معرفة الغیر (إدموند هوسرل × غاستون بیرجي)

إدموند هوسرل

معرفة الغیر ممكنة ویتم التعرف علیه بوصفه ذات تشبهني وتختلف عني في نفس الوقت وأساس هذه المعرفة هو البینذاتیة.

غاستون بیرجي

بین الأنا والغیر جدار سمیك لا یمكن لأي أحد منهما أن یتجاوزه وهذا الجدار هو ما سماه بالحمیمیة.

المحور الثالث: العلاقة مع الغیر (إیمانویل كانط × أوغست كونت)

إیمانویل كانط

بالصداقة یمكن خلق علاقة إنسانیة نبیلة بین شخصین جوهرها الحب والإحترام المتبادلین.

أوغست كونت

بالغیریة ستجد الإنسانیة غایتها الكبرى في نشر قیم العقل والعلم والتضامن والإستقرار في العالم والتي تتمثل في نكران الذات والتضحیة من أجل الغیر.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *